لوائح ePrivacy – أزمة جديدة يواجهها فيسبوك بأوروبا

img

تتعرّض مؤخرا العديد من شركات التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها شركة فيسبوك، لحملة كبيرة وشرسة ترتبط بالخصوصية الشخصية للمستخدمين، في ما يتعلق بقراءة الرسائل التي يتم تداولها بين الأفراد، تحت طائلة ما أصبح يعرف بلوائح ePrivacy.

وقبل ذلك، صادقت بلدان الاتحاد الأوروبي في 14 أبريل 2018 على لائحة متعلقة بحماية البيانات والمعطيات الشخصية لمواطني الاتحاد والمعروفة باسم “GDPR “General Data Protection Regulation، و دخل القرر حيز التنفيذ منذ 25 مايو 2018. ولعل العديد من الرسائل والاشعارات قد وصلتك من عدة مواقع وشركات توضح وتخبر بجديد قوانين بيانات الخصوصية في أوربا.

وقام كل من مجلس صناعة تكنولوجيا المعلومات في واشنطن و 57 مجموعة تكنولوجية  والتحالف الأوروبي للتقنية بكتابة رسالة إلى المجلس الأوروبي، تنبهه فيها من التأثير السلبي الخطير الذي قد يمتد إلى جميع قطاعات الاتحاد الأوروبي الرقمية الاقتصادية ويؤثر عليها سلبا.

وتحتضن بروكسل في هذه الأيام مجموعة من المناقشات والندوات حول اللوائح التي تسمى ePrivacy، حيث من المفترض أن تفرض هذه اللوائح حماية خصوصية المستخدمين ضد شركات الأنترنت.

الا أن العمل بهذه  اللوائح المقترحة يتطلب بالضرورة أن تحصل الشركات على موافقة واضحة ومعلنة  قبل أن تتم قراءة أي رسالة من الرسائل الخاصة بالمستخدمين.

إلا أن الهيئات الصناعية رفضت المقترحات المطروحة حول هذه اللوائح رفضا قطعيا وقالت أنها صارمة و غير عملية بالمرة، مؤكدة أن هذه اللوائح ستجبر شركات التكنولوجيا كافة على تحمل عبء كبير بخصوص هذه المسألة.

وقد تسببت الخلافات مع بروكسيل في تباطؤ  وتأخر القواعد التنظيمية المنتظرة، لكن من المفترض أن تدخل حيز التنفيذ في القريب العاجل وخلال أجل أقصاه هذا العام.

وصرحت  هذه الشركات في حديث لها عما تم تداوله بخصوص نفس الموضوع أن هذه اللوائح المقترحة تمتاز بجدية وصرامة كبيرين للغاية، حيث ستتسبب بالتأكيد في غياب المعالجة القانونية الفورية للبيانات، حتى حينما لا يكون هناك ضرر كبير في انتهاك الخصوصية التي يتمتع  بها المستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكما هو معروف فان Facebook يقوم بمراقبة محتويات الرسائل الخاصة وتمحيصها بصفة دائمة، ويتعلق الأمر بجميع الصور والروابط التي يستعملها المستخدمون في رسائلهم الخاصة، للتأكد مما إذا كانت هذه الروابط أو الصور أو نصوص الرسائل في حد ذاتها تتماشى مع  القواعد التي يضعها فيسبوك للتطبيق أم أنها تخالف القواعد بشكل واضح، حيث أنه يراقب كل ما يتعلق بالرسائل الخاصة خاصة تلك الرسائل التي يتم الإبلاغ عنها من طرف بعض المستخدمين والتي قد تحمل في طياتها مخالفات تتطلب تدخل الموقع.

ومن المعروف أن فيسبوك قد قام منذ بداية ظهوره بتصميم العديد  من الأدوات حتى يستطيع  إيقاف  أي سلوك مسيء أو خارج عن النظام .

لوائح ePrivacy – أزمة جديدة يواجهها فيسبوك بأوروبا
5 (100%) 1 vote

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: