لينوفو LENOVO تعاني من خسائر كبيرة في مبيعات الهواتف الذكية

img

بعد قيام شركة “لينوفو LENOVO” بالكشف عن الأرباح المالية التي تم الحصول فيها على الكثير من النتائج المتضاربة، فقد سجلت التقارير الأخيرة أسرع وتيرة لنمو إيراداتها خلال العامين الأخيرين، وهذا الارتفاع في إيرادات LENOVO يُعزى بشكل كبير إلى ارتفاع أرباح أجهزة الحاسب الشخصي، حيث ارتفعت بنسبة 16% مسجّلة بذلك مبلغ 7.7 مليار دولار من الأرباح خلال الربع المالي الرابع للعام 2017-2018.

تزامنت هذه النتائج الإيجابية مع نتائج أخرى سلبية و مخيبة للآمال، حيث أن صافي الدخل انخفض بنسبة  69% وتعتبر هذه هي  أكبر خسارة سنوية تحققها شركة لينوفو طيلة 10 سنوات الماضية.

ويرجّح الخبراء أن خسائر LENOVO راجعة إلى الارتفاع الكبير في تكاليف المكونات والمواد الخام، كما ومن المتوقع تحقيق خسائر  إضافية بسبب عدم انخفاض النفقات الضريبية مع الهبوط الكبير في الأرباح، ناهيك عن الخسائر المستمرة في مبيعات الهواتف الذكية والتي انخفضت مداخيلها بنسبة 6%. كما يجدر الاشارة  إلى أن شركة لينوفو LENOVO مازالت تستحوذ على عدد كبير من أسهم التكنولوجيا في البورصات العالمية.

إن شركة لينوفو كافحت وباستمرار طيلة السنوات الأخيرة في عرض هواتفها الذكية، وقد أوضحت التقارير الأخيرة أن فئة الهواتف الذكبة في مبيعات الشركة سجلت بدورها خسائر كبيرة عوض تحقيق الأرباح، وقد أكدت “لينوفو” على عزمها، في السنة المالية الجديدة، على التركيز قدر الإمكان على الحدّ من الخسائر المتوالية، وتوجيه جهودها نحو تحقيق أرباح كبيرة.

لينوفو LENOVO تعاني من خسائر كبيرة في مبيعات الهواتف الذكية
4.6 (92%) 5 votes

اترك رداً

error: