مواصفات و مميزات و عيوب نوكيا Nokia 1 الأكثر كفاءة من Samsung S6

img

يعمل هاتف Nokia 1 على نظام Android Go، وهو نظام تشغيل معدّل لأرخص الأجهزة. لهذا السبب، حققت نوكيا و Google نجاحا كبيرا مقارنة بالهواتف الذكية السابقة من حيث ثمن البيع، ولكن من الأفضل لمعظم المستخدمين أن يوفروا أكثر لشراء هاتف أكثر تكلفة.

غالبا ما يقال إن الشيء رخيص السعر قد يكلفك الكثير من المال، بمعنى أنك قد تشتري هاتفين رخيصين في الوقت الذي كان بإمكانك شراء هاتف جيد واحد، وبالتأكيد ينطبق هذا في السنوات الأخيرة  على الهواتف الذكية. إذا قمت بشراء هاتف بسعر أقل من 150 دولارا، فقد تواجهك مشاكل عديدة في الشهر الأول لاستعماله، مشاكل تتعلق إما بالتطبيقات البطيئة أو الكاميرا السيئة أو حتى البطارية التي تصبح فارغة بعد بضع ساعات : من المستحيل أن تستمر  في استخدام هاتف كهذا لمدة سنة كاملة.

في حين أن هناك حقا سوق مفتوحة للهواتف الذكية الرخيصة، لفائدة كبار السن الذين يرغبون في استخدام WhatsApp و أيضا للشباب الذين يرغبون في الحصول على هاتف محمول جيد و متين. ليس من المتاح للجميع دفع مبالغ كبيرة مقابل هاتف ذكي. من أجل هذه الفئة، أطلقت Google مؤخرًا Android Go، وهو إصدار خاص من Android للهواتف المزودة بأجهزة ضعيفة الأداء. نوكيا 1 هو واحد من الهواتف الذكية الأولى التي تستعمل البرنامج الجديد، لكن أين يكمن الاختلاف بالضبط مع من Samsung S6؟

1- إيجابيات و مميزات نوكيا Nokia 1

  •  نظام التشغيل Android Go يعمل بكفاءة على هذا الهاتف

قامت Google بإجراء العديد من التحسينات على النظام Android Go من أجل استخدامه على الأجهزة الأقل كفاءة.  فإذا كانت الهواتف الذكية الأخرى التي تحتوي على ذاكرة 8 جيجابايت تتوفر على مساحة 2 جيجابايت فارغة، فإن هاتف Nokia 1 يتوفر على مساحة 5 جيجابايت فارغة. كما تعمل التطبيقات في المتوسط بنسبة 15 % أسرع. إضافة إلى ذلك، يكون خيار “توفير البيانات” مفعلا في جميع التطبيقات. هذا يضمن أن التطبيقات لا تستهلك البيانات في الخلفية.

أكبرالتغييرات تكمن في التطبيقات التي توفرها Google. هناك إصدارات Go للعديد من التطبيقات المعروفة، مثل Google Maps Go و Gmail Go. تتطلب هذه التطبيقات مساحة تخزين أقل وتحد أيضًا من استخدام بيانات الجوال. كما أن العديد من الأيقونات والعناصر الرسومية المكثفة غير موجودة، لأن التطبيق بذلك يعمل بسلاسة أكثر بطريقة مكافئة ل Galaxy Samsung S6

فعلى سبيل المثال يحتاج تطبيق Google Maps Go إلى ثانية أو اثنتين فقط قبل بدء تشغيله، ولكنه يقدم مقابل ذلك خيارات التنقل سيرًا على الأقدام أو في السيارة أو بواسطة وسائل النقل العام. إذا كنت تبحث عن مطعم في الجوار، فستظهر القليل من الصور و المواد المرئية في مقابل الكثير من النصوص لحفظ بياناتك. عمليا، فإنه لا يوجد فرق تقريبا، وفي القريب، سنعمل على إعطاء تقييم شامل لنظام التشغيل Android Go، والتي سنناقش فيها جميع التغييرات والتحديثات التي طرأت عليه.

  • تحديث مستمر للنظام والتطبيقات

إن أكبر إضافة ل Nokia 1 هي سياسة التحديث الممتازة للشركة الفنلندية. فببضعة دولارات شهريا يمكنك الحصول على التحديثات الأمنية الشهرية. بالإضافة إلى ذلك، سيتم ترقية الهاتف إلى Android P في وقت لاحق من هذا العام، في حين أن العديد من الشركات المصنعة تقوم ببساطة بطرح هواتفها الذكية ذات الميزانية المحدودة في السوق ولا تواكب أخطاء تشغيلها بالتحديثات المناسبة.

علاوة على كل ما سبق فإن Nokia 1 يتفوق على بعض الهواتف الذكية الأغلى في الوقت الحالي.  فبعض الشركات الرائدة باهظة الثمن، على سبيل المثال هواتف LG و HTC، يتم تقديم التحديثات الأمنية مرة واحدة كل ثلاثة أشهر، وتنتظر تقريبًا سنة كاملة لإصدارات جديدة من Android، في حين أن نوكيا تصرح دائما بوضوح أنك لست مضطرًا لدفع تكاليف الدعم و التحديث.

  • التصميم والشاشة

إن تصميم هاتف Nokia 1 يعيد إلى الأذهان قبل خمسة عشر عاماً أنواع هواتف نوكيا القديمة البالغة من العمر عشر سنوات. يتكون الإطار من بلاستيك أحمر قوي ولامع، كما توجد نسخة سوداء متاحة أيضًا. نوكيا 1 ليس بالهاتف الحديث أو المواكب للموضة، ولكنه هاتف صلب. بلاستيك الهاتف سميك، مما يجعل جهاز Nokia 1 يبدو هاتفا ذكيا يمكنه تحمل الصدمات.

بالإضافة إلى ذلك، فإن هاتف Nokia 1 سهل الاستخدام و صغير الحجم، حيث يتوفر على شاشة 4.5 بوصة، في حين أن جميع الهواتف الذكية في الوقت الحاضر لديها شاشة أكثر من 5 بوصات.

2- سلبيات وعيوب نوكيا Nokia 1

  • جودة الشاشة ضعيفة

على الشاشة الصغيرة، لا تظهر مواقع الويب ومقاطع الفيديو بنفس الجودة، ولكن هذا يرجع بشكل أساسي إلى دقة 854 على 840 بكسل. نتيجة لذلك، يمكن تمييز البكسلات على الشاشة بسهولة بالعين المجردة.

العيب الكبير هو عدم وضوح الشاشة. ففي الشمس الساطعة لا يمكن قراءة هاتف Nokia 1. حيث تكون غير واضحة   بشكل لا يصدق، وبمجرد إمالتها قليلاً بعيدًا عنك، سرعان ما يتغير لونها أو تتحول إلى داكنة جدًا.

  • التعديلات ليست دائما كافية

قد لا تحتوي التطبيقات على جميع الميزات، ولكنها تحتوي عل أهم الميزات. فإنك في نهاية المطاف لن تفتقد الأيقونات الناقصة، فالتطبيقات التي تحتوي عليها غالبًا ما تكون بطيئة جدا لدرجة أنها تثير غضب المستخدم  بسرعة. إذ في نهاية المطاف يتبقى هناك ما هو أساسي.

لكن ومع الأسف فإن نوكيا 1 ومع كل هذه التعديلات لا تعمل بالسلاسة المرغوب فيها. فغالبا ما لا يسجل الهاتف لمسات اليد أو حركات المسح. لأن تطبيقا واحدا قد يستهلك كل قوة المعالج.

أثناء لعب أي لعبة أو مشاهدة فيديو معين أو تحديث التطبيقات فإن الهاتف يتأخر بضع ثوان قبل أن يعمل. بالطبع فلن تتوقع من هاتف بهذا الثمن الشيء الكثير. ولكن إذا أنفقت شيئا أكثر بقليل فإنك ستحصل على هاتف ذا جودة عالية.

  • الكاميرا ذات جودة ضعيفة

من الواضح أيضا أن هاتفا ذكيا بأقل من 100 دولار ليس لديه كاميرا رائعة. الكاميرا الخلفية بدقة 5 ميجابيكسل في الخلف تصور صورًا ضبابية. هذه ليست كاميرا لالتقاط أجمل اللحظات. إذا كان وضع الكاميرا جيدًا وإذا كانت هناك إضاءة خارجية كافية، فستحصل على صورة ذات ألوان معقولة. لا تقم بعمل زوم كثيرًا، لأن ل تفاصيل الصورة تصبح غير واضحة.

الشيء المميز الوحيد هو وجود الفلاش، على الرغم من أنه لا يزيد في الحقيقة من جودة الصور في الظلام. كما يجب ألا تتوقع الكثير من كاميرا السلفي ذات 2 megapixel.

وبالتالي فالصور التي تلتقطها عدسة هذا الهاتف الأمامية والخلفيةلا تبدو جيدة، فهي بجودة ضعيفة.

  • بطارية الهاتف قابلة للإزالة ولكنها سريعة النفاذ

أصبح إنتاج البطاريات القابلة للإزالة نادرا في الآونة الأخيرة، لكن نوكيا 1 تتوفر على بطارية قابلة للإزالة. ومع ذلك، فالبطارية قوتها 2150 ميلي أمبير فقط: مع شاشة الهاتف الصغيرة، فهناك مساحة ضئيلة متاحة لتخزين أشياء أخرى. شرائح التخزين الضعيفة تعتبر  ميزة في هذا الهاتف: لأنها لا تستهلك إلا القليل من الطاقة، وهو بذلك أكثر حفاظا على الطاقة من جالاكسي Galaxy Samsung S6.

إذا كنت تستخدم تطبيقات مختلفة مع متصفح الإنترنيت ، فإن الهاتف سيدوم معك اليوم بكامله. أما إذا كنت مستخدما مبتدئا، مثل معظم الذين يستخدمون هذا الهاتف الذكي، فإنه يمكن أن يمدد عمر البطارية ليومين اثنين. في وضع Stand-by فإن Nokia 1 لا يستهلك إلا الشيء اليسير من الطاقة.

نظرا إلى سعر الهاتف المنخفض، فلا يجب  أن نفاجأ إذا علمنا أن الدعم للشحن السريع غير موجود.كما أن Nokia 1 بطيء جدًا من ناحية الشحن إذ  يستغرق الأمر حوالي 2.5 ساعة للحصول على بطارية مشحونة بالكامل. إذا كنت تستخدم الهاتف بشكل مكثف، فقد يكون من الأفضل الاستعانة ببطارية احتياطية، بدلاً من البحث عن منفذ كهربائي في كل مكان.

مواصفات و مميزات و عيوب نوكيا Nokia 1 الأكثر كفاءة من Samsung S6
4.8 (95%) 4 votes

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: