احذر أخطر 3 طرق قرصنة حساب فيسبوك يستخدمها الهاكرز!

img

أصبحنا نسمع كل يوم خبر قرصنة حساب فيسبوك أو رسالة تحذير في شكل نصيحة يقدمها لك الأصدقاء من أجل تفادي سرقة أو اختراق حسابك على أشهر موقع للتواصل الاجتماعي. وأنت تتصفح صفحتك على فيسبوك وبمجرد أن تدخل كلمة مرور معقدة وطويلة للحساب، قد تظن أنك في منأى عن أي تجسس أو اختراق لرسائلك الخاصة والبيانات التي لا تود مشاركتها مع العامة.

أنت واهم إن اعتقدت أن تفاصيلك على فيس بوك والمنشورات التي تنشرها والرسائل التي تخص بها بعض الأشخاص ليست في متناول قراصنة الانترنت.كثيرون ينتهكون من يحاولون السطو على خصوصياتك ، وخصوصا إذا كانوا يتقنون بالفعل لغة البرمجة ومكامن الضعف في أنظمة وبرامج التشغيل المتنوعة : فلتنتبه إذا، إنهم مايطلق عليهم الهاكرز.

نعم، فبفضل التّقدم التكنولوجي المستمر الذي يعرفه عالم اليوم، انتشرت طرق اختراق وتجسس لا تخطر على بال بشر، والتي يتم بواسطتها الوصول لأجهزة معينة، أو أجهزة اعتباطية فيتم التّحكم بها واختراقها، للتجسس على خصوصية المستخدمين والاطلاع على الرسائل وكذا البريد الإلكتروني.

هناك العديد من الطرق لاختراق خصوصياتك على فيسبوك ، إلا أن هناك 3 طرق هي الأشهر والتي يمكن تصنيفها كالآتي:

1- استنساخ وحفظ الكوكيز

هذه الطريقة تتطلب وجود قرص صلب يتم فيه تخزين معلومات المستخدم، والتي يتم فيما بعد ذلك طلب استرجاعها، حيث يتمكّن المخترق بعد ذلك من الوصول للبريد الاكتروني المرتبط بحساب فيسبوك أو غيره، بالاضافة الى كلمات المرور بكل سهولة، وذلك عن طريق استنساخ ما يسمى بالكوكيز وحفظه في علامة تبويب جديدة والدخول من خلالها لحساب المستخدم.

والكوكيز هو مجموع العمليات التي قام بها المستخدم ومنها ما تمّ فيه استخدام حسابه أو كلمات مروره في مواقع الانترنت. القراصنة ينسخونها ويعيدون استخدامها بصفتهم أصحاب الحساب.

هذه الطريقة تهدف إلى تحقيق أهداف شخصية قد تكون هي المخطط لها، وفي الغالب تكون أهدافا غير مشروعة، وذلك عن طريق العثور على منفذ ثغرات في نظام حماية المستعمل.

2- صفحة فيس بوك وهمية

يقوم الهاكرز باختراق خصوصيتك بكل سهولة عن طريق إنشاء صفحة تسجيل وهمية وإرسالها للمستخدم المستهدف عبر البريد الإلكتروني، حيث يقوم هذا الأخير بملأ البيانات الخاصة به من إيميل وباس وورد، وعلى الفور يتوصل الهاكرز بجميع البيانات بدل أن تصل إلى قاعدة البيانات الخاصة بفيسبوك.

قد تبدو عملية سهلة وشائعة إلا أنها تتطلب مهارة عالية واحترافية في المجال، لأن الأمر يتطلب إنشاء صفحة طبق الأصل للصفحة الرئيسية لدى فيس بوك بكل تفاصيلها بدءا بشكل الصفحة وألوانها وغير ذلك، بشكل يوهم المستخدم أنه يسجّل دخوله على فيسبوك فعلا.

3- تغيير كلمة المرور للإميل المرتبط بالحساب

إنها الطريقة الأبسط من بين طرق الاختراق، حيث تتم عن طريق التوفر على البريد الالكتروني، والذي يتم الحصول عليه بكل سهولة كالدخول لحساب المستخدم والبحث في المعلومات المتعلقة به،فيسهل بعد ذلك الدخول الى الحساب المستهدف بواسطة تسجيل الدخول عبر الإميل، وبالنسبة لكلمة المرور فيمكن للهاكرز التأشير على اختيار نسيت كلمة المرور، إذ سيظهر الخيار بتغيير كلمة المرور، ويمكنه تجاوز هذا الاختبار عن طريق اختيار طريقة الاتصال وليس الإميل، إذ يمكن لمخترق الدخول لحساب الضحية في غضون 24 ساعة فقط.

وبالطبع إننا في عصر التكنولوجيا، فكل يوم يتم اكتشاف عشرات الطرق لاختراق الخصوصيات من طرف الهاكرز المحترفين، فعالم الاختراق عالم غامض والتمكن منه يحتاج إلى احترافية وممارسة مستمرة داخل الميدان. إلا أنه لا يجب أن ننسى أن باستطاعة أي واحد منا حماية خصوصياته على فيسبوك، بإجراءات بسيطة عن طريق تطبيق وسائل الحماية المتوفرة والمعروفة للعموم، كتحديث دائم لموقع الفيس وتغيير مستمر لكلمة المرور وتجاهل الدخول لرسائل البريد الالكتروني المجهولة وإلغاء التوصل بالرسائل المشفرة وغيرها من الإجراءات المعروفة.

تقييم الموضوع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: